نديم الجميّل: على اللبنانيين والبيارتة أن يختاروا بين مرجعيّة الدّستور ومرجعيّة ولاية الفقيه.

خلال إحتفال أقيم في منطقة الجمّيزة بحضور السيدة صولانج بشير الجميّل والمرشحين كارول بابيكيان و رياض عاقل وألينا كالوناسيان وحشد من الشخصيات والمواطنين، قدّم النائب نديم الجميّل جردة حساب للأعمال التي قام بها وسعى الى تحقيقها والمواقف الوطنية التي اتخذها مع حزب الكتائب لإصلاح الخلل والفساد المتفشي في البلد.

وقال:”أخذنا الموقف الصح عندما اعترضنا على فرض انتخاب رئيس للجمهورية من قبل حزب الله وإلا لا رئاسة، كذلك فعل عند تشكيل الحكومة الحالية فأتى بحكومة ترضيه، كما اعترضنا على قانون الانتخاب الأعوج الذي يحاول الحزب من خلاله أن يؤمّن الأكثرية النيابية.” وأضاف:” غدا، عندما تنتخبون اختاروا بين الصح والخطأ، بين مرجعية الدستور ومرجعية ولاية الفقيه، بين سيادة الجيش وغابة الميليشيات المسلحة، بين القرارات الدولية 1559 و 1701 وبين 7 أيار جديد.”

وأوضح الجميّل:” مسؤوليتي الكاملة تحملتها في الأعمال التي قمنا بها في منطقتنا، من خلق التضامن الوطني حول مأساة إنهيار مبنى فسوح الى إعادة ترميم المنازل في الشارع الذي اغتيل فيه اللواء وسام الحسن الى تقديم مشروع متكامل للبلدية حول تطوير ساحة ساسين والشوارع المحيطة بها”.

وختم قائلاً:” الثوابت والمبادىء التي انتخبتموني على أساسها منذ 9 سنوات لم أفرّط بها، وهكذا سنبقى نعمل نحن وإياكم من أجل لبنان الـ10452 كلم، لبنان الذي يشبهنا ويشبهكم.”

2018-04-14T04:20:57+00:00 أبريل 3rd, 2018|إنتخابات٢٠١٨, خطاب, لقاءات|